طريقة تمييز الذهب الابيض عن الفضة

الذهب الأبيض يُعرف الذهب الأبيض منذ القدم بـ (البلاتين)، وهو أحد العناصر الكيميائيّة الموجودة في الجدول الدوري والذي يرمز له بالرمز (Pt)،
ويمتاز هذا العنصر بالعديد من الميّزات التي تكسبه صفاته، فهو فلز انتقاليّ ذو لونٍ رماديّ أبيض، حيث يمتاز بالخصائص المغناطيسيّة المسايرة والصلابة، كما أنّ مقاومة الشدّ فيه عالية تصل إلى 125-245 غيغاباسكال، ودرجة غليانه 3825c، ودرجة انصهاره 17680c، ومُعامل حجمه 230 غيغاباسكال، وعنصر البلاتين ذو قوة أكبر من قوة عنصر الحديد، ومرونته مشابهة لمرونة الذهب العاديّ، ويعود سبب تسمية البلاتين بهذا الاسم إلى الكلمة الإسبانية (بلاتا) ومعناها (الفضة الصغيرة)، والبلاتين أحد المعادن الثمينة وله مكانةٌ خاصّةٌ، الأمر الذي جعله باهظ الثمن في الأسواق المختلفة.

تاريخ اكتشاف الذهب الأبيض يرجع تاريخ اكتشاف الذهب الأبيض إلى العام 1557م، حيث كان العالم الإيطاليّ (جوليوس سكاليجر) أوّل من اكتشف هذا العنصر لأول مرة، ثم اكتشف الإسبان المزيد من الكميّات الكبيرة من هذا المعدن المميز في العام 1750م، حيث كان في بداية الأمر يباع بأسعار بخيسة ورخيصة لأنّ قيمته لم تكن متداولة كما هي الآن. صفات الذهب الأبيض القوة الكبيرة، والصلابة الشديدة. عدم تأثره بالمؤثرات البيئيّة المحيطة،

 

فالذهب الأبيض لا يصدأ ولا يفقد لمعانه مع مرور الوقت. مقاوم لدرجات الحرارة العالية ومسببات التآكل. مقاوم جيد للعناصر الحمضية والتي لها القدرة في التأثير على غيرها من الفلزات. مرونته جيدة، حيث يمكن إذابته عن طريق خلطه مع حمض النيتريك والهيدروكلوريك. كيفيّة تمييز الذهب الأبيض يمكن تمييز الذهب الأبيض عن طريق الكثير من الطرق أهمّها: خدش قطعة الذهب، فإذا خُدشت كانت ذهباً أبيض.
تسخين قطعة الذهب كثيراً حتى تتحول إلى لهب، فإذا تحول لونها بعد التبريد إلى لون غامق كانت ذهباً أبيض. تعريضه لبعض الأحماض القلوية، فإذا ذاب كان ذهباً أبيض. استخدامات الذهب الأبيض يستخدم في صناعة المجوهرات والحليّ؛ بسبب صلابته وعدم تأثره بالعوامل المناخيّة كالهواء والصدأ، كما أنّ لمعانه يدوم لفترات طويلة. يساهم في التخلّص من الغازات السامة الموجودة في الطبيعة، فعند اندماجه معها يحوّلها إلى غاز النيتروجين، أو بخار ماء، أو ثاني أكسيد الكربون. يدخل في مجال مختبرات التحليل الكيميائيّ التي يتم فيها تذويب العيّنات عند خلطها مع الأحماض المختلفة. يدخل في صناعة الألواح والأسلاك الرقيقة الذي يستخدم في الكثير من الأغراض الكهربائية والمعدات. يساعد على تحليل وتفكيك مكوّنات النفط كلّ على حدة. يستخدم في تصنيع الأسنان الطبيّة والأدوات الجراحيّة والمخبريّة، ويدخل في تصنيع المركّبات الكيميائيّة التي لها أثر في علاج السرطانات بأنواعها. يستخدم في صناعة قطع السيارات، حيث يدخل في تركيب المحوّل الحفاز الموجود في عوادم السيارات.

 

عيارات الذهب يتمّ خلط الذهب مع عناصر أخرى مثل: النحاس، والفضة، والخارصين، بنسبٍ متفاوتة للحصول على السبائك المختلفة، والحصول على ما يُعرف بعيارات الذهب المتعددة، وذلك لغايات تقسيته وتسهيل تشكيله، ولقياس درجة نقاوة الذهب هناك معياران: أولهما التعبير عنه بدرجة النقاوة، التي تعبِّر عن وزن الذهب بالغرام في سبيكةٍ وزنها كيلوغرام، وثانيهما هو العيار حسب المقاس الأمريكي، وكلَّما قلَّ الرقم المعبر عن العيار، كانت كمية الذهب أقل في السبيكة،

والتصنيف العالمي لعيارات الذهب هو كالتالي:[٢] عيار 24: درجة النقاوة 1000 أو 999، وتتكوَّن السبيكة من الذهب الخالص والصافي، وتُصنع منه السبائك الذهبيَّة. عيار 22: درجة النقاوة 917، وتتكوَّن السبيكة من 22 جزءاً من الذهب، وجزأين من معادن أخرى. عيار 21: درجة النقاوة 875، وتتكوَّن السبيكة من 21 جزءاً من الذهب، و3 أجزاء من معادن أخرى. عيار 18: درجة النقاوة 750، وتتكوَّن السبيكة من 18 جزءاً من الذهب، و6 أجزاء من معادن أخرى. عيار 14: درجة النقاوة 583، وتتكوَّن السبيكة من 14 جزءاً من الذهب، و10 أجزاء من معادن أخرى. عيار 10: درجة النقاوة 417، وتتكوَّن السبيكة من 10 أجزاء من الذهب، و14 جزءاً من معادن أخرى. التمييز بين عيارات الذهب يمكن التمييز بين عيارات الذهب المختلفة بسهولة عن طريق النظر إلى الدمغة التي يختم بها المصاغ الذهبي، فمثلاً يحمل مصاغ عيار 24 مربعاُ فيه الرقم 1000 أو 24، ويحمل مضاغ عيار 21 الرقم 875 أو 21، ومصاغ عيار 18 الرقم 750 أو 18، وهكذا، وكذلك يمكن التمييز التقريبي بين العيارات من خلال النظر، فكلّما مال لون السبيكة للشحوب، دلَّ ذلك على أنَّ نسبة الذهب فيها أقل.[٣]

طريقة التخلص من الذباب نهائيا

الذباب تبدأ الحشرات بالظهور والانتشار بشكل كبير مع حلول الصيف، ومن هذه الحشرات المزعجة والتي تقضّ راحة الناس أثناء نومهم بعد الظهيرة الذباب بطنين أجنحتها، ولا يقتصر ضررها على ذلك فالذبابة تتجمع على النفايات والمخلفات الحيوانية والآدمية، وبالتالي فإن أقدامها تحمل المايكروبات والجراثيم وتنقلها إلى الطعام وأثاث المنزل عندما تحط عليه، علاوة على أنها تترك فضلاتها على زجاج النوافذ، والستائر كبقع بنية أو سوداء صغيرة، وبذلك فإن وجودها في المنزل غير مرحب به، وللتخلص منها، هذه بعض الطرق.

[١] طرق للتخلص من الذباب هناك طرق عديدة للتخلص من الذباب منها:[٢] إعداد مصيدة: يمكن الاستعانة بعصير البرتقال أو الماء والسكر أو خل التفاح لجذب الذباب والإيقاع به، وذلك من خلال إحضار عبوة ماء الشرب أو العصير، وإزالة الملصقات عنها، وقص الجزء العلوي منها، ووضعه بشكل مقولب في الجزء الآخر وإلصاقه، ومن ثم وضع كمية من عصير البرتقال أو السكر والماء، وبذلك ينجذب الذباب إلى داخل القنينة ولا يستطيع الخروج بل يغرق في السائل.

استخدام طارد للذباب: هناك العديد من المكونات والأدوات التي تسبب نفور الذباب وطرده بعيداً ومنها: الليمون والقرنفل: تقطع ليمونة من المنتصف، وتغرس فيها مجموعه أعواد القرفة، وتوضع في مكان تواجد الذباب. النعناع: بالرغم من الرائحة العطرة والمنعشة للنعناع، إلا أنها منفرة للذباب، وبالتالي يمكن وضع بعض أوراق النعناع في الأنحاء. الريحان: يعد الريحان من نباتات الزينة، ووجوده في المنزل يطرد الذباب منه،

 

لذلك ينصح بزراعته والاستمتاع بمنظره ورائحته. كيس
الماء والقطع النقدية: يُملأ كيس بلاستيكي شفاف بالماء، ويوضع باخل هذا الكيس بعض القطع النقدية، أو قطع من ورق الألمنيوم، وتعلق عند النافذة أو على شجرة قريبة، ولهذه الطريقة أثر كبير على تشويش رؤية الذباب، فيتهيأ لها بأنها تغرق، وبأن المكان مملوءٌ بالماء، ممّا يجعها تفر هاربة، كما يمكن استخدام قرص الحاسوب المدمج وخدشه بعض الخدوش، وتعليقه على الشجرة أو على النوافذ. زيت اللافندر: تبلل قطعة قماش بزيت اللافندر وتوضع بجانب المروحة أو المكيّف؛ للمساعدة على نشر الرائحة التي تتكفل بطرد الذباب. استخدام المصيدة الكهربائية: تصمم شركات الأجهزة الكهربائية مصائد بأشكال وأنواع مختلفة،

وتعمل هذه المصائد على جذب الذباب ومن ثم صعقه بالكهرباء. طرق الوقاية وضع المناخل على منافذ المنزل، من الطرق الأنجع في التخلص من الذباب هو وضع المناخل على جميع النوافذ والأبواب التي تترك مفتوحة خلال النهار، وهذه الطريقة تضمن التخلص من الذباب والحشرات الأخرى الطائرة، مثل؛ البعوض، والدبابير، وكذلك الحشرات الزاحفة.

 

نصائح وتوجيهات للتخلّص نهائيا وللابد من الذباب حتى عندَ استعمال الوسائل السَّابق ذكرُها للقضاء على الذّباب، من الواجب مراعاة بعض النِّقاط لتجنّب دُخوله مرَّة أخرى أو انتشاره في المنزل أو تقليل مضارِّه، ومن أهمِّها:[٥] من المُستحسَن إخفاءُ كل شيء يؤكل وعدم تركه مكشوفاً في المطبخ أو في أي واحدةٍ من الغرف، والحرصُ على تنظيف بقايا الطّعام، ووضع ما يبقى منهُ في الثّلاجة،

فالذّباب ينجذب كثيراً لغذاء الإنسان وقد يُفرز عليه لعابَه ليتغذّى منهُ فينقل إليه الكثير من الجراثيم. يجبُ تجفيف وتنظيف المنزل بشكل جيّد، خصوصاً من بُقع العصير والماء والأشياء الرَّطبة، وكذلك من أيّ فُتات طعامٍ أو ما شابَه. قد يكونُ من الضّروري سدُّ أيّة ثغراتٍ حول الأبواب والشّبابيك جيّداً والتأكُّد من عزلها الجيِّد بحيثُ لا تسمحُ بدخول أيّ ذبابٍ من الخارج، وكذلك يجبُ في حال فتح الشّبابيك مُراعاة وجود المناخل كي لا تسمح بدخول الذّباب الى المنزل.

طريقة استخدام طفاية الحريق

مطفأة الحريق تعتبر مطفأة الحريق إحدى أدوات الأمان والسلامة المتوافرة في العديد من الأماكن، مثل: السيارات، والشركات، والمستشفيات، والمحلات، والمكاتب، وأحياناً في المنازل، فهي من احتياطات الأمان والسلامة التي من خلالها يمكن الحد من سرعة انتشار الحريق، وبالتالي السيطرة على كم الخسائر المادية والبشرية،
إلا أن الأمر يتطلب معرفة الطريقة الصحيحة لاستخدام هذه المطفأة، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال. أنواع الحرائق حرائق المواد الصلبة: وتشمل حرائق الخشب، والورق، والقماش، والبلاستيك. حرائق المواد المشتعلة: وتشمل حرائق السوائل والمواد القابلة للاشتعال، مثل: الكحول، وزيوت النفط، والغاز. حرائق المعدات الكهربائية: وتشمل حرائق المحولات الكهربائية، والأجهزة المنزلية. حرائق المعادن الثقيلة: وتشمل حرائق المنغنيز، والألمنيوم، والتيتانيوم. الحرائق النباتية: وتشمل حرائق الغابات، وزيوت الطبخ، والدهون الحيوانية.

 

أنواع طفايات الحرائق مطفأة ثاني أكسيد الكربون: تستعمل هذه المطفأة مع كل أنواع الحرائق باستثناء حرائق المعادن. مطفأة البودرة: تعتبر أفضل أنوع الطفايات المستعملة لإخماد حرائق الأجهزة الكهربائية، كما تستعمل لإخماد معظم أنواع الحرائق. مطفأة الماء: تستعمل لإخماد حرائق المواد الصلبة؛ كالأخشاب، والورق، والقماش. مطفأة الرغوة: تستعمل لإطفاء حرائق المواد القابلة للاشتعال، مثل: السوائل البترولية والأصباغ. كيفية استخدام مطفأة الحريق حمل المطفأة عن طريق المسك بمقبض الحمل. نزع مسمار الأمان الموجود في عنق المقبض. توجيه قاذفة مادة الإطفاء نحو ألسنة اللهب. الاستمرار في توجيه مادة الإطفاء نحو ألسنة اللهب، مع مراعاة تجنب رفع اليد عن ذراع التشغيل حتى يخمد الحريق، أو يصل دعم الدفاع المدني. ملاحظات لاستخدام مطفأة الحريق لا تختلف كيفية استعمال مطفأة الحريق باختلاف نوعها، فالتدابير العامة موحدة لها جميعاً.

يفضل الاتصال بالدفاع المدني فور ملاحظة الحريق، وقبل البدء بالتعامل معه، لأنّ الحريق قد يكون كبيراً، وبالتالي يصعب السيطرة عليه باستعمال مطفأة الحريق اليدوية، إلا أنها تؤخر انتشار الحريق إلى أن يصل الدفاع المدني. إرشادات عند نشوب الحرائق استخدام جرس الإنذار لتنبيه الموجودين بنشوب حريق، وإخلاء المكان بأقل خسائر بشرية. السرعة في التصرف، وعدم التردد في ترك المكان، مع الحرص على استخدام الممرات الخالية من الحريق. فتح النوافذ لإحداث مجرى للهواء، وطلب المساعدة من الآخرين، وتجنب القفز من الطوابق العليا، وخاصةً في حالة المحاصرة بالدخان أو بلهب الحريق.

الحبو على الركبتين واليدين، مع جعل الرأس بوضعٍ أفقي ومتجه نحو الأمام، ومحاولة التنفس دون رفع الرأس لأعلى، وذلك في حال التفاجؤ بتسرب الدخان إلى مكان وجود الشخص. وضع قطعة قماش مبللة بالماء على الأنف إن كان ذلك ممكناً. الاستمرار بالحبو إلى أن يتجه الشخص إلى مخرج الطوارئ، ويغادر المكان. استعمال السلالم للخروج من المكان بدلاً من استعمال المصاعد الكهربائية، والتوجه نحو الأماكن المفتوحة والمكشوفة؛ لأنها تعتبر الأكثر أمناً.

 

خطوات التّعامل مع الحريق الخطوة الأولى للتّعامل مع الحريق هي الاتّصال لطلب المساعدة من فرق الدّفاع المدنيّ، حيث يمكن للحريق أن يمتدّ، ويكبر بطريقة يصعب التعامل معها، لهذا فوجود الخبراء من فرق الدّفاع المدنيّ يكون أفضل، وتقديم شرح مبسّط على الهاتف عن نوعيّة الحريق ومسبّباته إذا أمكن يُعتبر أمراً مهماً. حياة النّاس تُعطَى الأولويّة على إطفاء النّار، لذا يجب إخلاء المكان من النّاس، وحتى الحيوانات، ووضعهم في مكان آمن. ضرورة منع الأطفال من المحاولة أو المشاركة في إطفاء النّار، تحت أيّ ظرف حتى لا تتفاقم المشكلة. بعض الأشخاص يشعرون بالارتباك، فلا يستطيع التّعامل مع الموقف، لذا يجب تدريبهم قبل جعلهم يشاركون في إطفاء النار، أو يُتركون بعيداً مع الأطفال. التأكّد من أن المخرج خالٍ من أيّ معيقات تمنع من الخروج بسرعة ويسر، وفي حال تعذّر ذلك الأفضل إخلاء المكان،

وعدم إخماد الحريق لينجو الجميع بحياته، ويُترك الموضوع لرجال الدفاع لمدنيّ المدرَّبين على التعامل مع الحريق. عادة يتم وضع وتثبيت الطفّايات على المخارج، حتى يكون ظهر الشخص للباب عند الإطفاء، والمخرج قريب منه، في حال عدم القدرة على إخماد الحريق يغادر الشخص مسرعاً. عدم محاولة إطفاء الحريق نهائيّاً، إذا كان هناك شكّ بانبعاث غازات سامّة منه. في حال توفّرت أكثر من طفّاية، فالأفضل طلب المساعدة من أشخاص آخرين لإطفاء الحريق. حياة الإنسان أهمّ بكثير من أيّ ممتلكات، أو مكان، وعليه أن يحافظ على روحه ويحرص عليها أكثر من حرصه على مقتنيات المكان.

تقييم النار المشتعلة قبل الإقدام على إطفاء الحريق يجب تقييم نوعيّة الحريق، وإمكانية إطفائه باستخدام الطفّاية، إذا كان صغيراً في العادة يمكن استخدام الطفّاية الصغيرة، وذلك بسبب احتوائها على كميّات محدودة من المضادّات للحريق،
أمّا إذا كان الحريق كبيراً بحجم غرفة أو المنزل فيصعب ذلك، فيكون الأولى إخلاء المكان بسرعة، وطلب فرق الدّفاع المدنيّ للتّعامل مع الحريق. أنواع طفّايات الحريق واستخداماتها طفّاية الماء: مناسبة للملابس، والخشب، والمطّاط، والورق، والبلاستيك، يتم تعبئة الطفّاية عادة بـ9.5 لترات ماء تحت الضّغط. طفّاية الكيماويّات الجافّة: عادة ما يكون خليط من أحادي فوسفات الأمونيوم، وكبريتات الأمونيوم مناسباً لإخماد حرائق الشّحوم، والمشتقّات النفطيّة، لأنّ الماء يمكن أن يسبّب زيادة في الانفجارات والاشتعالات. طفّايات CO2: تُستخدم لإخماد حرائق كهربائيّة ناتجة عن الأدوات الكهربائيّة، أو زيادة الحمل الكهربائيّ.

طريقة استخدام الطفايات التعامل مع الطفّاية أمر في غاية السهولة،  وليس كما يعتقد البعض أنّها معقدة، لكن يجب تجريبها والتدريب عليها في الظروف العاديّة، حتى إذا حدث طارئ أمكن التّعامل معها بسهولة، وهناك أربع خطوات أساسيّة لاستخدامها وهي: إزالة برغي الأمان: عادة ما تكون الطفّاية محميّة عن طريق برغي أمان على يدها، على شكل حلقة بلاستيكيّة أو حلقة معدنيّة، وفوقها ختم بلاستيكيّ، هذا البرغي يحمي مضخّتها ويمنعها عن العمل، لاستخدامها يُقصّ الختم، ويُسحب برغي الأمان. توجيه الفوّهة إلى قاعدة النّار: الهدف عزل خزان الوقود عن النّار المشتعلة، لتفقد النّار مصدرها، فيسهل إخمادها. إبعاد فوهة الطفّاية عن النار مسافة 15 سم إلى متر، بهدف توسيع حركة الطفّاية،

لتنتشر الموادّ الخارجة منها. ممكن ملاحظة ارتفاع مستوى النّار عند بدء الإطفاء، ليس هناك داعٍ للخوف لأنّ ذلك يعني أن اللهب يبتعد عن مصدره، وستنطفىء الشّعلة بسرعة. الضغط على المضخّة لإخراج السائل من الطفّاية. نصائح أثناء إخماد الحريق في حال امتلأت الغرفة بالدّخان يجب إخلاؤها بسرعة، وإيقاف الإطفاء. في حال خمد الحريق يجب عدم ترك المكان، وإخراج أيّ مصدر وقود منه، وأي مادة قابلة للاشتعال، ووضع ماء بكميّات كبيرة، حتى لا يعود المكان للاشتعال من شررٍ قد يصدر هنا أو هناك. بعد إطفاء الحريق يجب شراء طفّاية جديدة، ووضعها في مكان مناسب بعيداً عن الأطفال وقبالة المخرج.

كيفية تنظيف زجاج المرايا

المرايا ربما تكون المرآة واحدة من أكثر الأدوات استخداماََ في حياتنا اليوميّة، فلا يمكن تخيّل منزل خالٍ من المرايا، فهناك مرآة في غرفة النّوم، وأخرى في الحمام، وثالثة قد توضع في مدخل البيت كجزء من الدّيكور، وربما رابعة في الحقيبة التي ترافقنا عند خروجنا من المنزل، كما أنّ حب البشر لرؤية انعكاس صورهم ليس جديداََ،
بل يُعتقد أن أجدادنا قد استخدموا برك الماء السّاكنة كمرايا لآلاف بل لملايين السّنين قبل أن يستخدموا المعادن المصقولة، أو الزّجاج البركاني لرؤية وجوههم. وفي هذا المقال سنتعرّف على تاريخ المرايا، وكيفيّة العناية بها وتنظيفها لتظل لامعة.

[١] تنظيف زجاج المرايا تشعر الكثير من السّيدات بأنّ تنظيف زجاج المرايا أو النّوافذ مهمة صعبة، وهي بالفعل مهمة صعبة إذا لم يتم إنجازها بالطّريقة السّليمة، فقبل البدء بتنظيف الزّجاج يجب اختيار محلول تنظيف وأدوات مناسبة، وبذلك تكون النّتيجة النّهائيّة زجاجاً نظيفاً بلا خطوط أو آثار غير مرغوب بها،

وللحصول على زجاج مرايا نظيف يُنصح بما يأتي:
[٢][٣] إزالة البقع التي قد توجد على المرايا مثل بقع معجون الأسنان، ومواد التّجميل، ومثبّت الشّعر، وكذلك الغبار والأوساخ قبل البدء بتلميعها، يمكن استخدام قطعة من القطن مغموسة في الكحول للتخلّص من البقع، ثم تُستخدم قطعة قطن نظيفة لمسح بقايا الكحول عن المرآة،

ويجب مراعاة العمل بسرعة حتى لا يجف الكحول قبل مسحه. فرك زوايا المرآة بفرشاة أسنان قديمة مبللة بالكحول للتخلّص من الأوساخ المتراكمة، كما يمكن استخدام النكاشة القطنيّة (قطن تنظيف الأذن) لتنظيف الزّوايا الضّيقة.

تغطية الإطار الخشبي للمرآة بقطعة قماش، حتى لا يتضرر من محلول تنظيف الزّجاج. رش محلول التّنظيف على سطح المرآة، ومراعاة عدم المبالغة في كمية المحلول لأنّ تجفيفه في هذه الحالة قد يتطلّب المزيد من الوقت والجهد. مسح المرآة بقطعة قماش ذات ألياف ناعمة،

ومن الخيارات الجيدة قطع الملابس القديمة فهي مثاليّة لخلوّها من الوبر لذلك يمكن تلميع الزّجاج فيها دون ترك آثار، وهو ما يحدث عند استخدام المناديل الورقيّة، وبدون ترك خطوط على الزّجاج وهو ما يحدث عند استخدام ورق الجرائد، كما أنّ استخدام ورق الجرائد قد يؤدي إلى ترك بقع من الحبر على المرآة. يمكن استخدام الممسحة المطاطيّة (الكاشطة) عند توفرها للتخلّص من محلول التنظيف بكفاءة،

على أن يتم استخدامها من الأعلى إلى الأسفل بنمط متعرّج على شكل حرف (S)، وبعد الانتهاء من جزء يفضّل مسحه بقطعة قماش للتخلص من القطرات المتساقطة من محلول التّنظيف. بعد الانتهاء من تنظيف المرآة يُفضّل الابتعاد عن المرآة والنّظر إليها من زوايا مختلفة،

وفي حال وجود بقع، أو آثار يوضع القليل من محلول التّنظيف على قطعة القماش وتُمسح البقعة بها. صنع محلول تنظيف المرايا في البيت يوجد في الأسواق أنواع كثيرة من منظفات الزجاج إلا أنّها تحتوي على نسبة عالية من الصّابون،

الأمر الذي يؤدي إلى ترك بقع وآثار على المرايا عند تنظيفها، لذلك تُنصح ربات البيوت بصنع محاليل تنظيف الزّجاج والمرايا من مواد متوفرة في المنزل، ووضعها في زجاجة رش، ومن هذه المحاليل:

[٢] محلول مكوّن من الماء وكميّة مساويّة من الخل. محلول مكوّن من ربع كوب من الخل الأبيض، وربع كوب من الكحول المُحَمِّر (بالإنجليزيّة: Rubbing alcohol)، وملعقة كبيرة من نشا الذرة، و8-10 قطرات من زيت عطري مثل زيت اللّيمون، أو البرتقال، أو اللافندر. محلول مكوّن من 1-2 ملعقة صغيرة من سائل تنظيف الأطباق، و4 ملاعق كبيرة من عصير الليمون، ونصف كوب من الخل الأبيض، ويمكن استبداله بالأمونيا.

كيفيّة تجنّب تكوّن الضباب على المرايا كثيراََ ما يتكوّن الضباب على مرايا الحمام أثناء الاستحمام، ويمكن التغلُّب على هذه المشكلة كما يأتي:

[٤] مسح المرآة بخفة بقطعة صابون قبل البدء بالاستحمام، واستخدام محلول تنظيف الزجاج للتخلّص من الصّابون الزّائد، ويمكن استبدال الصّابون بالقليل من الفازلين. مسح المرآة بمنديل ورقي عليه القليل من معجون الأسنان، أو معجون الحلاقة، أو الشّامبو، ومسحها بعد ذلك بمنديل جاف ونظيف. تغطية المرآة بمنشفة لحمايتها من الرّطوبة ومنع تكوّن الضّباب عليها. فتح النّوافذ إن أمكّن أثناء الاستحمام،

مما يسمح بدخول الهواء ومنع تكوّن بخار الماء الذي يؤدي إلى تكوّن الضّباب. رش المرآة أو مسحها مرة واحدة في الشّهر بأحد المنتجات التّجاريّة التي تباع في الأسواق والخاصة بمنع تكوّن الضّباب على المرايا. مسح المرآة بقطعة قماش مغموسة في مزيج من الجلسرين والماء، ثم تجفيفها بقطعة قماش جافة. تثبيت مانع تكوّن الضّباب الكهربائيّ على الجهة الخلفيّة للمرآة، ومن سلبيات هذه الطّريقة أنها مكلفة، وتحتاج إلى عامل كهرباء لتركيبها.

لإزالة الضّباب عن المرآة يمكن استخدام مجفف الشّعر لتجفيف المرآة باستخدام الهواء البارد أو الحار.

تاريخ المرايا
كانت المرايا تُصنع في العصور القديمة والوسطى من أقراص البرونز، أو القصدير، أو الفضة المصقولة جيداََ والمحدبة قليلاََ، وأقدم المرايا هي المرايا اليدويّة التي صنعها الرومان، ولم تظهر المرايا كبيرة الحجم والتي يمكنها عكس الجسم كله إلا في القرن الأول الميلادي، وبحلول نهاية العصور الوسطى أصبحت المرايا اليدويّة منتشرة في جميع أنحاء أوروبا.

وفي أواخر القرن الثّاني عشر وبدايات القرن الثاّلث عشر بدأ تصنيع المرايا من الزّجاج المدعوم من الخلف بصفائح معدنيّة، واشتهرت البندقيّة بصناعة أجود أنواع المرايا ومنها انتقلت أسرار المهنة إلى مدن أخرى، وكانت المرايا في ذلك الوقت باهظة الثّمن، ويقتصر استخدامها على الأغنياء فقط، وفي عام 1835 تمكّن الكيميائي جوستوس فون ليبج من اكتشاف آلية طلاء سطح الزجاج بمعدن الفضة كيميائياََ، وأدت التّقنيات الجديدة رخيصة الثّمن إلى انتشار المرايا بشكلٍ واسع.

طريقة تنظيف غسالة الصحون

غسالة الصحون هناك الكثير من السيدات اللواتي يعتقدن بأنّ غسالة الصحون لا تحتاج إلى التنظيف؛ والسبب في ذلك يعود إلى مهمّة هذه الغسالة الأساسية ألا وهي القيام بالتنظيف،
إلا أنّ الأمر عكس ذلك تماماً؛ حيث إنّها تكون معرضة بشكلٍ كبير لتراكم الأوساخ، والبكتيريا، والزيوت، والرواسب فيها، وهنا يجب الحرص على تنظيفها بشكلٍ دوري لحمايتها من الصدأ، والتعفّن، وخروج الرائحة الكريهة، وتعطل عملها في بعض الأحيان،
وفي هذا المقال سنقدم بعض الطرق المقترحة من أجل تنظيف غسالة الصحون.

 

[١] طريقة تنظيف غسالة الصحون اتبع الخطوات التالية عند تنظيف غسالة الصحون:

[٢] املأ نصف الحوض الخاص بغسالة الصحون بالماء ثم أضف كوبين من الخل الأبيض، ويمكن استخدام هذا الخليط في تنظيف جدران وقاعدة غسالة الأطباق، و في حال عدم وجود الخل الأبيض يمكن الاستعاضة عنه بعصير الليمون أو المنتج الخاص بتنظيف غسالة الأطباق.

تخلص من كافة الشوائب الموجودة في باب الغسالة أو فتحات الأذرع الدوارة، مع ضرورة الحرص على تنظيف كافة الفتحات التي تمر من خلالها المياه، ويمكن تنظيفها باستخدام مسواك أو إبرة مع ضرورة توخي الحذر تجنباً لحصول أي خدش في أي جزء من أجزاء غسالة الأطباق،

وفي حال كانت هذه الفتحات صغيرة جداً يمكن استخدام سلك معدني و السماح له بالمرور بهدف إخراج جميع الشوائب العالقة.

امسح حواف الباب جيداً، حيث إنّ هذا الجزء من الغسالة لا يحصل على كفايته من النظافة أثناء دورة عمل غسالة الأطباق، وهنا يجب استخدام قطعة من القماش المبلل بمحلول الخل والماء، كما يمكن استبدال قطعة القماس بإسفنجة، وفرشاة أسنان قديمة ذات أسنان ناعمة بهدف الوصول إلى الزوايا التي يصعُب الوصول إليها عند التنظيف بقطعة القماش، وهنا يجب تذكّر الجزء السفلي من حواف الباب؛
والسبب في ذلك يعود إلى سهولة تراكم بقايا الطعام عليه. أزل العفن الفطري، حيث يمكن إزالة هذا النوع من العفن باستخدام المواد الكيميائية الخاصة بهذا النوع من الغسالة خاصةً في حال كانت الغسالة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ.


نصائح مهمة
اليك مجموعة من النصائح مهمة المفيدة عند تنظيف غسالة الصحون:
[٣] نظّف بقع الصدأ التي تحدث داخل وخارج الغسالة، ويمكن معالجة هذه المشكلة من جذورها باستخدام منقّي المياه الذي يساهم في التخلّص من كمية الحديد الموجودة في المياه والتي تسبّب حدوث الصدأ الخارجي.

أزل الرفوف الخاصة بغسالة الصحون حيث يوجد رفان للأطباق يمكن إزالتهما، بالإضافة إلى القطع الصغيرة الأخرى التي يمكن إزالتها، وانقعها بوعاء كبير يحتوي على الماء والخل الأبيض واتركها لبعض الوقت، ثم ادعكها جيداً بواسطة الإسفنجة ونظفها جيداً ثم جففها،

وفي حال وجود القطع التي لا يمكن إزالتها يمكن تنظيفها بقطعة قماش مغموسة بمحلول الماء والخل الأبيض.

فتح الغسالة فترة من الوقت بعد كلّ دورة غسيل من أجل تهويتها وتركها حتى تجفّ، للتخلّص من أيّة آثار للعفن.

نصائح للحفاظ على غسالة الأطباق
هناك مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها للقيام بجلي الصحون والأطباق باستخدام الغسالة الخاصة (الجلاية)، وهي:[٣] استخدمي غسالة الأطباق بشكلٍ دوري؛ لأنّ ذلك سيمنع تراكم بقايا الطعام والأوساخ فيها،

ممّا يقلل حاجتك لتنظيفها، وفي بعض الأحيان شغليها وهي فارغةً لتنظيفها. افتحي صنبور الماء الساخن ودعيه حتّى تسخن المياه تماما قبل البدء بغسل الأطباق في الغسالة؛ لأنّ التنظيف يكون أفضل إن كانت المياه ساخنةً من بداية الدورة،

واجمعي الماء المستخدم في دلو واستفيدي منه في أمرٍ آخر. شغلي غسالة الأطباق أحياناً مع وضع كوبين من الخل لتنظيفها وتعقيمها، وأوقفي الدورة في وسطها حتّى تسمحي للخل بأن ينتقع في الغسالة مدّة ربع إلى ثلث ساعة،

ثمّ أكملي الدورة، وإن واجهت مشكلةً مع رائحة الخل رشي مقدار نصف كوبٍ إلى كوبٍ من بيكربونات الصوديوم في قاع الغسالة وشغليها بدورةٍ عادية